الاثنين، 16 مايو، 2011

اختلاق الميثولوجيا... مارسيل ديتان

ترجمة د. مصباح الصمد، ومراجعة د. بسام بركة.

من اختلق الميثولوجيا؟ وما هي حدود هذا الميدان المسكون بحكايات لا يطالها النسيان، وتبقى مقترنة بلذة روايتها وبالحرص على تفسيرها وتأويلها؟
واذا كان صحيحاً ان كل قارئ في العالم يعتبر الأسطورة أسطورة بالفعل، فما الذي يجعل علم الأساطير لا يزال عاجزاً عن التمييز، بدقة بين قصة وأسطورة؟
وعلى غرار سمكة ذائبة في مياه الميثولوجيا، فان الأسطورة شكل لا يمكن العثور عليه:
فلا هي نوع أدبي، ولا هي سرد ذو خصوصية. لكن الحديث عن الميثولوجيا كان ولا يزال، وبصورة مباشرة أو مواربة، يعني الحديث بالإغريقية أو انطلاقاً من بلاد الإغريق.
من هنا كانت ضرورة البحث في نسب الميثولوجيا، لكي نعيد التفكير فيها، كمادة معرفة، ومادة ثقافة أيضاً…

* مارسيل ديتيان: كاتب بلجيكي، متخصص في اللغة والأدب اليونانيين. من مؤلفاته:
Comment être autochtone (2003), Qui veut prendre la parole’ (2003) et Apollon le couteau a la main (1998).

* د. مصباح الصمد: أستاذ الأدب الفرنسي والنقد الميثولوجي/الجامعة اللبنانية. له عدة ترجمات، منها: الأنثروبولوجيا، رموزها، أنساقها، أساطيرها، تاريخ الزواج، ومعجم الاثنولوجيا والأنثروبولوجيا.
ويتولى تسويق الكتاب وتوزيعه مركز دراسات الوحدة العربية
عن جريدة  ‘القدس العربي’


لتحميل الكتاب : من هنا

0 التعليقات:

إرسال تعليق

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More